أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الإلتزام بـبدقيقة صمت حداداً على اللاعب الإسباني خوسيه أنطونيو رييس، الذي توفي اليوم السبت في حادث سير، خلال نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا الذي يقام مساءً بين ليفرول وتوتنهام الإنجليزيين على ملعب متروبوليتانو في مدريد.

واتخذ “يويفا” هذا القرار عقب الإعلان عن وفاة اللاعب الدولي الإسباني، الوحيد الذي فاز ببطولة الدوري الأوروبي خمس مرات (ثلاث مرات مع إشبيلية ومرتين مع أتلتيكو مدريد)، في حادث سير بمقاطعة إشبيلية عن عمر 35 عاماً.

وذكر رئيس “يويفا”، ألكسندر تشيفرين في بيان أن “يويفا وكرة القدم الأوروبية يشعران بحزن شديد بسبب النبأ المروع لوفاة خوسه أنطونيو، ويود الإعراب عن أصدق تعازيه لأسرته وأحبائه لوفاته”.

وأضاف: “حظي بمسيرة رائعة وفاز بالعديد من الألقاب أينما لعب، وأشعر بصدمة وحزن لوفاته بهذه الطريقة المأساوية”.

ونعي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” كذلك رييس، مبدياً حزنه الشديد لوفاة اللاعب الإسباني.

وذكر الاتحاد على شبكات التواصل الاجتماعي: “نشعر بحزن شديد لعلمنا بوفاة خوسيه أنطونيو رييس. رييس كان لاعباً في منتخب إسبانيا ببطولة كأس العالم لعام 2006. خالص تعازينا وأصدق أمنياتنا موجهة لأحبائه. فليرقد في سلام”.