تقرر غياب لاعبة التنس الرومانية، سيمونا هاليب، المصنفة الأولى عالميا، عن بطولة نيوهيفن الأمريكية، لإصابتها في وتر أكيلس.

ونشرت اللجنة المنظمة للبطولة بيانا لهاليب، مساء أمس، ذكرت فيه “كنت أرغب حقا في المشاركة، رأيت الكثير من المشجعين يذهبون لشراء التذاكر لمشاهدتي، لكني أشعر بألم شديد في وتير أكيلس واحتاج للراحة”.

وسبق لهاليب أن توجت باللقب في عام 2013، لكنها لم تشارك منذ نسخة 2014 في البطولة.

وكانت الرومانية، المتوجة هذا العام في شينزن، رولان جاروس ومونتريال، والتي حلت وصيفة في أستراليا المفتوحة، روما وسينسيناتي، ستلعب من الدور الثاني مباشرة في نيوهيفن، لتحل مكانها السويسرية بليندا بينشيتش، التي ستواجه الإيطالية كاميلا جيورجي بعد فوزها على الرومانية آنا بوجدان 6-3 و6-2.

وتبلغ جوائز البطولة الأمريكية، التي ستقام حتى الأحد القادم، في ملاعب كونيتيكت تنس سنتر في مدينة ييل بنيوهيفن (ولاية كونيتيكت)، إجمالي 800 ألف دولار.