أعرب مدرب برشلونة، إرنستو فالفيردي، عن أمله في الوصول لأولى مباريات فريقه بالدوري الإسباني، المقررة أمام أتلتيك بلباو، في حالة مطمئنة وأفضل مستوى ممكن، وذلك عقب فوز البرسا ودياً على نابولي 2-1.

كشف فالفيردي في مؤتمر صحافي عقب انتهاء المباراة التي أقيمت على ملعب “هارد روك ستاديوم” بمدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية، عن نيته في تجربة كافة اللاعبين للتعرف على الأمور التي يتعين تغييرها، وتحسين ما يلزم مع انطلاقة الموسم الجديد.

وقال مدرب البلاوغرانا: “الفكرة هي منح اللاعبين دقائق لعب ومتابعة الجدد منهم، للتعرف على الخيارات التي لدينا، والأمور التي ينبغي تحسينها”.

وتحدث فالفيردي عن اللاعبين الجدد، وبالأخص جونيور فيربو الذي أبرز عنه “جرأته الهجومية” التي من شأنها مساعدة الفريق خلال الموسم.

وقال: “أعتقد أن عليه تحسين بعض الأمور، وعليه التأقلم مع الفريق، لكن هذا طبيعي بالنسبة لأي لاعب جديد، لذلك آمل أن يتحسن ويساعدنا”.

وعن مستقبل لاعبه البرازيلي فيليبي كوتينيو مع الفريق، أقر المدرب بأنه لا يعلم ماذا سيكون مصيره، لكنه أكد أنه يدخل ضمن خططه حاله حال باقي اللاعبين.

كما أعرب فالفيردي عن رضاءه إزاء أداء الفرنسي أنطوان غريزمان الذي انتقل لصفوف النادي الكاتالوني هذا الصيف قادماً من أتلتيكو مدريد، خلال الشوط الأول من ودية نابولي في ميامي، وقال: “كان نشطاً للغاية وقدم شوط أول رائع”.