تحسر مدرب إنجلترا، غاريث ساوثغيت، على ارتكاب خطأين دفاعيين فادحين في الوقت الإضافي، لتفوز هولندا 3-1 في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، لكنه رفض إلقاء اللوم على لاعبيه.

قال ساوثغيت الذي أشار إلى أنه لا يمكن إلقاء اللوم على التزامه بأسلوب تمرير الكرة من الخلف: “الإرهاق لعب دوراً، وكذلك غياب التركيز”.

وأضاف: “أطلب من اللاعبين الاعتماد على أسلوب صعب في الخلف، لولا هذا الأسلوب لما وصلنا إلى هنا”.

وتابع: “هولندا أيضاً ارتكبت خطأ فادحاً في الدفاع، لم نخسر بسبب أسلوبنا، خسرنا بسبب الإرهاق والافتقار للفاعلية”.

وخسرت إنجلترا الآن في آخر 4 مباريات في الدور نصف النهائي بجميع المسابقات، من بينها كأس العالم 1990 و2018، وبطولة أوروبا 1996.

وقال ساوثغيت: “تحدثنا قبل المواجهة عن المباريات المثيرة التي خاضتها إنجلترا في البطولات الماضية، لعبنا ضد فريق على أعلى مستوى، لكننا تجاوزنا المشاكل التي سببتها هولندا لنا، ارتكبنا العديد من الأخطاء في الثلث الدفاعي”.

واختتم: “لم نصل إلى القمة لكننا نملك بعض اللاعبين الشبان الذين اكتسبوا خبرة هائلة”.