أقر المهاجم الدولي الإسباني السابق، فرناندو توريس، اليوم الأحد، بأن جسده لم يعد قادراً على تحمل المتطلبات البدنية لكرة القدم، ولهذا السبب اتخذ قرار الاعتزال، مع رغبة بعدم الابتعاد نهائياً عن اللعبة، لأنه يمني النفس بأن ينتقل الى التدريب مستقبلاً.

أما بخصوص المستقبل، فكشف “إل نينو” بأنه سيبقى في ساغان توسو لكن في دور استشاري، قد يكون على الأرجح لتعزيز صفوف الفريق بلاعبين إسبان واعدين، دون أن يستبعد الانتقال مستقبلاً إلى التدريب في أوروبا، أو تولي مهمة مدير أحد الفرق، موضحاً: “أريد وحسب أن أمضي بعض الوقت مع عائلتي والتفكير بالخطوة التالية، لا أعلم إذا سيكون وظيفتي المستقبلية التدريب أو الإدارة”.

وتابع: “أعتقد أننا سندرس الأمرين بانتظار الاتصال من أحد الأندية المهتمة”، مبقياً الباب مفتوحاً أمام احتمال العودة إلى فريق بدايته أتلتيكو مدريد بعد أن ينال شهادته كمدرب.