فاجأ الصربي ألكسندر كولاروف الظهير الأيسر لنادي روما، عشاق فريقه بتصريح ناري، رد فيه على الانتقادات الأخيرة لأداء “الذئاب” من خلال التأكيد على أن المشجعين لا يفقهون شيئا.

وقال كولاروف في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة روما وضيفه ريال مدريد في الجولة الخامسة ضمن المجموعة السابعة لمسابقة دوري أبطال أوروبا: “لا يتعين علي أن أبرر أي شيء لأحد، فقط لنفسي من حيث العمل الجاد وإعطاء كل شيء، وهذا ما كنت أفعله دائما منذ أن بدأت لعب كرة القدم”.

وأضاف: “يحق للمشجعين أن يشعروا بالضيق، ونحن نحترم ذلك، لكن يجب أن يكونوا واعين لحقيقة أنهم لا يعرفون شيئا عن كرة القدم”.. “أنا أحب التنس وكرة السلة.. لقد لعبت كليهما منذ أن كنت طفلا وكنت أغضب عندما يخسر فريقي، لكن لن أقدم في أي من اللعبتين نصيحة تكتيكية لأنني لا أعرف أي شيء عنهما.. إنها مشكلة عامة، يجب على محبي كل فريق فهم هذه الجزئية”.

وجاء تصريح كولاروف، بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهتها جماهير روما، لمدرب الفريق أوزيبيو دي فرانشيسكو، بسبب خطته التكتيكية، التي أدت حسب اعتقادهم إلى خسارة الفريق أمام أودينيزي (0-1)، السبت الماضي، في الدوري الإيطالي.