نجما فريق ريال مدريد سبب غضب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على إدارة مانشستر يونايتد، في وقت تتخوف جماهير “الشياطين الحمر” من الخروج خاوية الوفاض من الألقاب للموسم الثاني على التوالي.

وذكرت صحيفة “ماركا”، أن نجمي ريال مدريد توني كروس وغاريث بيل، من بين أسباب غضب جوزيه مورينيو على إدارة فريق مانشستر يونايتد، وأضاف الموقع الإسباني أن فشل “الشياطين الحمر” في الحصول على خدمات كروس وبيل، في فترة الانتقالات الصيفية أشعل غضب المدرب البرتغالي.

وأوضحت “ماركا” أن المدرب البرتغالي، كان يُمني النفس بالحصول على خدمات الدولي الألماني كروس، فضلاً عن صاحب القدم اليُسرى القوية غاريث بيل، بيد أن إدارة “الميرنغي” ترفض التفريط في خدماتهما.

وتابعت الصحيفة الإسبانية الشهيرة، أن مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينو استشاط غضباً على إدارة “الشياطين الحمر”، إذ شدد على أنه طلب التعاقد مع خمسة لاعبين، بيد أنه لم يصل إلى مبتغاه بعد، فيما تتخوف جماهير الفريق الإنجليزي العريق، من الغياب عن منصات التتويج للموسم الثاني على التوالي.

وأشارت “ماركا”، أن رحيل كل من زين الدين زيدان وكريستيانو رونالدو عن “الملكي” دفع غاريث بيل (29 عاماً) إلى البقاء في القلعة المدريدية، خاصة مع تولي المدرب الإسباني لوبيتيغي مهمة الإشراف على تدريب ريال مدريد.

وبحسب نفس المصدر، يبدو أن متوسط ميدان “الميرنغي” توني كروس (28 عاماً) لن يلتحق أيضاً بكتيبة مورينيو في فترة الانتقالات الصيفية، إذ يُعد الدولي الألماني من اللاعبين الرئيسين، الذين ينوي مدرب ريال مدريد الجديد لوبيتيغي الاعتماد عليهم.