واصل قائد فريق برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، التدرب منفرداً اليوم داخل منشآت النادي الرياضية، في انتظار تحسن حالته هذا الأسبوع والحصول على الإذن الطبي للعودة إلى الملاعب والدخول في أول قائمة استدعاء هذا الموسم لمباراة أوساسونا السبت القادم ضمن الجولة الثالثة من الليجا.

 

ولم يشارك “البرغوث” في أي دقيقة مع الفريق هذا الموسم بعد إصابته في العضلة النعلية للفخذ الأيمن، التي حرمته من إنهاء الفترة الأخيرة من فترة التحضير للموسم مع الفريق الكتالوني.

 

وكانت كل الأمور تشير إلى عودة ميسي للقائمة السبت بعدما أصبح جاهزاً للمشاركة في مباراة ريال بيتيس بالأمس، قبل أن يؤكد المدرب إرنستو فالفيردي أنه وصل للمران ببعض المشكلات العضلية، نافياً أن يكون تعرض “لانتكاسة”.

 

وانتهى اللقاء لصالح برشلونة 5-2 بعد تألق الوافد الجديد، الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي سجل هدفين وصنع آخر، وذلك في غياب ميسي والأوروجوائي لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبيلي.

 

وشهد المران مشاركة كارليس بيريز وأنسو فاتي، من الرديف، واللذان شاركا في مباراة بيتيس، إضافة لكل من إينياكي بينيا، سارسانيداس وآبي وتيناس.