شكك نائب رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، فرانسيسكو نوفيليتو، في مشاركة النجم نيمار دا سيلفا مع المنتخب الوطني في بطولة كوبا أمريكا التي ستنطلق يوم 14 القادم بالبرازيل، وذلك بخصوص الاتهامات التي تلاحقه أخيراً بشأن اغتصابه لفتاة يوم 15 مايو (أيار) الماضي بفندق في باريس.

وقال نوفيليتو لقناة إس بي تي التلفزيونية المحلية: “إذا كان علي أن أراهن، فسأقول إنه لن يلعب كوبا أمريكا وسيطلب الإذن بالخروج من المعسكر، فهو ليس في الحالة النفسية لخوض البطولة ومواجهة هذا الكم من الصحافيين”.

ولم تكشف السلطات عن هوية الفتاة ولكن وسائل الإعلام المحلية تؤكد أنها البرازيلية ناجيلا تريندادي، التي تبلغ 26 عاماً.

وأوضح نوفيليتو أن قرار غياب مهاجم باريس سان جيرمان من عدمه عن البطولة لن يجيء من قبل مدرب المنتخب، تيتي، بل سيكون قرار من قبل اللاعب نفسه.

وكان رئيس الاتحاد، روجيريو كابوكلو، قد استبعد الثلاثاء غياب نيمار عن البطولة المقامة في الأراضي البرازيلية بسبب الاتهامات التي تلاحقه.

وقال: “لدي ثقة كاملة في نيمار، نتابع الأحداث ولدينا ثقة كاملة في أن كل الأمور سيتم توضيحها وإنهائها في أقرب وقت”.

ونشر نيمار (27 عاماً) مساء السبت فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، يضم المحادثات بينهما ونشر صوراً حميمية لعارضة الأزياء التي تتهمه، ما دفع الشرطة البرازيلية لطلب التحقيق معه لقيامه بذلك.

كما أضاف نوفيليتو: “أخبرني صديق لي من ريو دي جانيرو بأن هناك فيديو آخر سيتم نشره بهذا الخصوص”.