أبدى المدير الفني لروما الإيطالي، أوزيبيو دي فرانشيسكو، حزنه الشديد على الفرص الواضحة التي أهدرها لاعبوه أمام ريال مدريد وكلفتهم الخسارة بثنائية نظيفة أمام جماهير “الأوليمبيكو” في خامس جولات المجموعة السابعة بدوري الأبطال، إذ أكد أنه لا يمكن قبول الهدايا التي منحوها للفريق “الملكي”.

وأوضح دي فرانشيسكو خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “أشعر بالغضب، لأنه لبا يمكنك تقديم كل هذه الهدايا في مباريات كهذه، وأمام منافس بحجم ريال مدريد.. قدمنا شوطاً أول رائع وكنا نستحق نتيجة أفضل من التعادل، ولكن الأهم هي المحصلة النهائية”.

وأهدر اللاعب التركي الشاب جنكيز أوندير فرصة لا تضيع في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وهو أمام المرمى الخالي تماماً، قبل أن يهدي دفاع “الجيالوروسي” الهدف الأول الذي سجله الويلزي غاريث بيل مع بداية النصف الثاني.

وأكد صاحب الـ49 عاماً أن فريقه ليس بقوة الموسم الماضي عندما تأهل لنصف نهائي دوري الأبطال.

وأضاف مدرب الفريق العاصمي أن ريال اليوم لا يختلف كثيراً عن الذي واجهه في الدور الأول عندما فاز “الميرينغي” بثلاثية نظيفة، مؤكداً أن فريقه كان أفضل بكثير من مباراة سانتياغو برنابيو.

واختتم مدرب روما: “مدريد سيظل مدريد دائماً، لقب لعب بشكل أفضل في مباراة الدور الأول.. عندما تمنح لاعبيه المساحات، فستجد نفسك أمام مشاكل عديدة”.