هاجم إرنيستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، حالة الصخب الدائرة حول ليونيل ميسي، الأسطورة الحية للنادي، في بلده الأرجنتين.

ويثور جدلٌ كبيرٌ في البلد الأميركي الجنوبي حول مستقبل ميسي مع المنتخب الأرجنتيني، وذلك بعد أن قرر الابتعاد عنه، حيث من المرجّح ألا يخوض أي مبارياتٍ بالقميص السماوي لما تبقى من 2018.

وأدلى فالفيردي برأيه بعد “كأس خوان جامبر” الودية التي تفوّق فيها فريقه على بوكا جونيورز الأرجنتيني بنتيجة 3-0.

وقال المدرب الإسباني، “ميسي يحتاج إلى أن يشعر بأنه على ما يرام مثل جميع اللاعبين الأخرين .. يحتاج أيضا إلى أن يعرف أن الفريق يدعمه، وهو أمر يحتاجه أي لاعب”.

وواصل، “أعتقد أن ليو مختلف عن اللاعبين الأخرين، ولكن ما يحدث هو أن المحيط حوله يعج بالصخب بسبب قيمته كلاعب، ولأن في الأرجنتين يصنعون الكثير من الضوضاء”.

وشدد فالفيردي على أن برشلونة يحاول تهيئة المحيط الداعم من أجل صاحب القميص رقم 10 ليتمكن من عرض بموهبته داخل أرضية الملعب، على حد تعبيره.

وكان ميسي قد صنع هدف برشلونة الأول في شباك بوكا جونيورز، والذي جاء بقدم مالكوم، قبل أن يضاعف الفارق لأجل صاحب الأرض والجمهور.