يقول مدافع إيفرتون، شيموس كولمان، إن فريقه يحتاج إلى إثبات جدارته في أرض الملعب، عندما يلاقي ليفربول أملاً في تحقيق أول انتصار في قمة مرسيسايد على ملعب أنفيلد هذا القرن.

وهيمن ليفربول على مواجهات القمة في كل الملاعب في السنوات الأخيرة، حيث لم يفز إيفرتون في 17 مباراة في كل المسابقات منذ الانتصار 2-0 في الدوري الممتاز في 2010.

لكن عشاق إيفرتون لم يحتفلوا بأي انتصار على ملعب أنفيلد منذ هدف كيفن كامبل في الفوز 1-0 بالدوري في سبتمبر (أيلول) 1999.

وأبلغ كولمان شبكة سكاي الرياضية “كان ذلك منذ وقت طويل. يتعين أن نتطلع للأمام وأن نساعد اللاعبين والمشجعين على تذوق طعم الفوز بمثل هذه المباريات الكبيرة”. وتابع “الكلام عن تنفيذ الأمور بالشكل المطلوب سهل وفعلنا ذلك على مدار الخمس او العشر سنوات الماضية لكن يتعين علينا أن نثبت قدراتنا في الملعب يوم الأحد. إنها مباراة كبيرة لعشاق كرة القدم في مدينتنا وكنا الطرف الخاسر في الكثير من المرات السابقة”.

وسيدخل فريق المدرب ماركو سيلفا المواجهة منتشيا بعروضه الأخيرة الطيبة في الدوري بعد تعادله سلبيا مع تشيلسي في ستامفورد بريدج والفوز 1-صفر على كارديف سيتي في آخر مباراتين.

ويحتل إيفرتون المركز السادس في الدوري برصيد 22 نقطة متأخرا بفارق 11 نقطة عن ليفربول الثاني الذي لم يتجرع أي هزيمة في الدوري