أعلن محمد الشناوي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي هن غضبه تجاه مسئولي النادي الأهلي خلال الفترة الأخيرة الماضية.

مصدر مقرب من حارس الأهلي قال أن الشناوي قد حصل على وعد من مسئولي الأهلي على حصوله على فرصة للمشاركة في صفوف المارد الأحمر خلال التوقيع، الأمر الذي لم يجده الحارس.

وتفاجئ الحارس بعودة شريف إكرامي إلى التشكيل بشكل أساسي واجدًا نفسه على دكة البدلاء بل ربما يستبعد من المباريات على حساب أحمد عادل عبد المنعم بالتبادل بينهما.

وعقد اللاعب جلسة مع بعض من مسئولي الأهلي للاستفسار عن عدم مشاركته إلا أنه فوجئ بالرد: “هذا الأمر من اختصاصات الجهاز الفني “.

وأوضح المصدر أن الشناوي يدرس الإنتقال خارج القلعة الحمراء نهاية الموسم الجاري، حيث فضل الحارس الانتظار لنهاية المسابقة، حتى يحصل على فرصة المشاركة.

جدير بالذكر أن الاهلي تعاقد مع محمد الشناوي بناءًا على رغبات الهولندي مارتن يول، المدير الفني السابق للأهلي، الذي استبعد إكرامي من حساباته وطالب التعاقد مع حارس جديد.