قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إن محكمة سويسرية أعادت فرض الإيقاف مجدداً على قائد منتخب بيرو باولو غيريرو بسبب تعاطيه للمنشطات، بعدما تم رفعه عنه للمشاركة في كأس العالم في روسيا.

وعاقبت محكمة التحكيم الرياضية جيريرو (34 عاماً) بالإيقاف لمدة 14 شهراً في مايو  الماضي، ما يحرمه من المشاركة في كأس العالم، عقب سقوطه في اختبار للمنشطات وثبوت وجود مادة الكوكايين في عينته عقب تناوله كوباً من الشاي.

وتقدم اللاعب، الذي نفى ارتكاب أي خطأ، بالتماس للمحكمة الاتحادية السويسرية، التي تمثل آخر طرق الطعن في النظام القضائي الرياضي، وقد أقرت في 31 مايو ( تعليق العمل بعقوبة الإيقاف لحين صدور قرار نهائي.

وشاركت بيرو في نسخة كأس العالم في روسيا هذا العام للمرة الأولى منذ 36 عاماً وخرجت من دور المجموعات.

وأحرز غيريرو هدفاً في الفوز 2-0 على أستراليا في آخر مواجهات الفريق في الدور الأول.

وأضاف فيفا في بيان إنه علم بقرار المحكمة السويسرية “برفع الإيقاف المؤقت للعقوبة المفروضة من محكمة التحكيم الرياضية على اللاعب باولو غيريرو، لذلك سيعاد العمل بالعقوبة التي أقرتها محكمة التحكيم الرياضية”.

ولم يتسن للمحكمة الاتحادية السويسرية على الفور التعليق على الأمر.

وجاءت عينة جيريرو، الذي يلعب في صفوف إنترناسيونال البرازيلي، إيجابية لأحد منتجات الكوكايين احتوى عليه مشروب شاي تناوله عقب مواجهة الأرجنتين في تصفيات كأس العالم في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وعاقب فيفا قائد بيرو في البداية بالإيقاف لمدة 12 شهراً اعتباراً من نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، وهو ما كان سيحرمه من المشاركة في كأس العالم، وتم تقليص هذه العقوبة إلى ستة أشهر بعد التماس ليصبح بوسعه المشاركة في النهائيات.

لكن محكمة التحكيم الرياضية قررت زيادة العقوبة إلى 14 شهراً ليتم حرمانه مجدداً من اللعب في كأس العالم بعد طعن قدمته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات التي اعتبرت إيقافه لستة أشهر عقوبة متساهلة للغاية.

وقال غيريرو إنه شرب هذه المادة بدون علم وإنه كان يعتقد أنه يتناول مشروباً من الشاي العشبي للعلاج من الإنفلونزا.

واعترفت المحكمة الرياضية بأن اللاعب تناول المادة دون علم ولم يكن في نيته تعاطيها بهدف تعزيز قدراته.