سيكون مانشستر يونايتد تحت الضغط، عندما يحل ضيفًا على بيرنلي، الأحد المقبل، في محاولة لتفادي هزيمة ثالثة على التوالي، والتعرض لأسوأ بداية للفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وخسر اليونايتد 0-3 أمام توتنهام هوتسبير، الإثنين الماضي، بعد هزيمته 2-3 أمام برايتون آند هوف ألبيون، وسط انتقادات متكررة بسبب الدفاع المتواضع في هزيمة فريق المدرب جوزيه مورينيو.

وزاد غضب مورينيو في المؤتمر الصحفي بعد المباراة من الانتقادات الموجهة ضده، لكن لم تظهر إدارة النادي أي مؤشرات على التغيير.

لكن الهزيمة في استاد ترف مور، ستزيد بالتأكيد من المخاوف حول الاتجاه الذي يسير فيه الفريق تحت قيادة مدرب تشيلسي وريال مدريد السابق.

وما زال بيرنلي يبحث عن الأداء القوي الذي قدمه في الموسم الماضي، عندما أنهى الموسم في المركز السابع وتأهل إلى الدوري الأوروبي.

ولم يفز بيرنلي في أي من مبارياته الثلاث، وبعد الهزيمة على أرضه أمام واتفورد، خسر 2-4 أمام فولهام.

واضطر فريق المدرب شون دايك لخوض ست مباريات في تصفيات الدوري الأوروبي، ويمثل ذلك عبئا كبيرا على تشكيلة صغيرة نسبيا.

وسيغيب المدافع فيل جونز عن اليونايتد، فيما ربما يكون بيرنلي بدون جناحه الأيسلندي يوهان جودموندسون بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

ويعتقد أندير هيريرا لاعب وسط اليونايتد، أن الخيارات المتاحة أمام المدرب مورينيو، ستجعل الفريق يعثر على الطريق الصحيح قريبا.

وقال “قدمنا أداء جيدا لمدة 60 أو 70 دقيقة ضد توتنهام، وكان يمكن أن نتقدم 2-0 في الشوط الأول، لكننا لم نفعل ذلك”.

وتابع “لو أردنا الفوز في المباراة المقبلة ضد بيرنلي، فنحن بحاجة إلى هذا الالتزام والمبادئ التي أظهرها الفريق. يجب علينا اللعب بهذه الطريقة لو أردنا الفوز على بيرنلي”.

وأضاف “نملك الكفاءة وتشكيلة كبيرة جدا. أدخلنا ستة تغييرات وفي أول 70 دقيقة كنا جيدين. من السهل أن نقلب الأمور”.

وسيكون توتنهام، الذي انتصر في جميع مبارياته حتى الآن، في حالة معنوية رائعة بعد الفوز في أولد ترافورد وسيلعب يوم السبت ضد واتفورد مفاجأة الموسم، إذ فاز فريق المدرب خابي جارسيا في مبارياته الثلاث أيضا.

ومن المتوقع أن يعود مانشستر سيتي حامل اللقب للانتصارات على أرضه ضد نيوكاسل، في مباراة بين المدرب الإسباني بيب جوارديولا ومواطنه المخضرم رافائيل بينيتيز.

وفاز ليفربول في جميع مبارياته الثلاث وتنتظره مواجهة صعبة في ملعب كينج باور ضد ليستر سيتي.

ويستضيف تشيلسي، منافسه بورنموث بقيادة المدرب إيدي هاو.