خضع الفرنسي ايمريك لابورتي قلب دفاع مانشستر سيتي بطل إنجلترا “لجراحة ناجحة” في ركبته اليمنى المصابة ضد برايتون السبت الماضي، بحسب ما أعلن فريقه الأربعاء دون أن يوضح مدة غيابه.

 

وأشار النادي الأزرق “خضع ايمريك لابورتي لجراحة في ركبته المتضررة في الغضروف والمفصل الجانبي خلال الفوز السبت على برايتون”.

 

وأجرى الجراحة الطبيب الشهير رامون كوغات في برشلونة ويتوقع أن تبعده عدة أشهر عن الملاعب.

 

وكان لابورتي في طريقه للانطلاق في مشواره الدولي مع منتخب فرنسا هذا الأسبوع، بعد موسم جيد أحرز خلاله لقب البريمرليغ تحت إشراف المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

 

وبحال تأخرت عودته إلى الملاعب، سيعاني دفاع سيتي الذي افتقد البلجيكي فنسان كومباني الراحل الى اندرلخت البلجيكي. واضطر لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو لتعويض خروجه ضد برايتون في ظل إصابة قلب الدفاع الآخر جون ستونز.

 

وقال لابورتي (25 عاما) في حسابه على انستاغرام “بعد جراحتي الناجحة يوم امس أشكر الجميع على رسائل الدعم في الأيام القليلة الماضية… أنا حزيرن لعدم قدرتي على الانضمام الى الزرق وتحقيق حلمي”.