كشف رئيس برشلونة السابق، جوان لابورتا، اليوم الثلاثاء، أنه يخطط للترشح مجدداً لرئاسة الفريق الكاتالوني في انتخابات 2021.

واعترف لابورتا في مؤتمر في بكين نظمته غرفة التجارة الأمريكية في الصين: “أخطط للعودة، لكن لم أتخذ قراري بعد، لست متأكداً من المسألة، لكن أفكر في كيفية العودة بمشروع جيد”.

ورداً على سؤال بخصوص رأيه في الإدارة الحالية لبرشلونة برئاسة جوزيب ماريا بارتوميو الذي هزمه في انتخابات 2015، قال: “إنهم يتركون الفريق على شفا الإفلاس”.

وصرح لابورتا: “لا أحب طريقة تصرفهم، لا يميلون للمواجهة أبداً، لا يتحلون بالشفافية ويحتاجون لتحسين هذه المسألة”.

وأضاف الرئيس السابق: “على الصعيد الاقتصادي، فعلى الفريق مديونية يصعب مواجهتها وتتعلق بالملعب الجديد، معدل الرواتب والدواخل مرتفع جداً، إنهم يتركون النادي على شفا الإفلاس وهذا أمر خطير للغاية”.

وتابع لابورتا: “يديرون النادي عبر استطلاعات الرأي، وفي رأيي لا يمتلكون نموذجاً واضحاً لإدارة النادي”.

وانتقد الرئيس السابق طريقة إدارة الفريق من حيث الصفقات، إذ وصف بعضها بـ”الاستثمارات السخيفة وغير الضرورية”، وكذا تطوير اللاعبين عبر قطاع الناشئين.

وشدد لابورتا على ضرورة إعادة هيكلة أكاديمية لا ماسيا لإنتاج لاعبين قد يكونون نجوماً في المستقبل.