حسم المدافع البلجيكي بفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، فينسنت كومباني، موقفه من الاعتزال الدولي، اليوم الجمعة.

وأكد اللاعب أنه في حالة “جيدة للغاية”، ولا يفكر في الاعتزال دوليا، كما سبق وقيل، قبل انطلاق مونديال 2018، مشيرا إلى أنه “لا زال لديه الكثير”، ليقدمه لـ”الشياطين الحمر”.

وأوضح كومباني في مقابلة، مع شبكة (فو سبورت) الرياضية البلجيكية، أنه يشعر بالسعادة، لأنه يقوم بالعمل الذي “يحبه”، حيث اتخذ قرار الاستمرار في صفوف المنتخب الوطني، قبيل انطلاق كأس العالم 2018.

وأضاف “نمتلك فريقا لديه العديد من المواهب، ولكن لا زال علينا محاولة الوصول لأبعد من ذلك”، مؤكدا أن همم اللاعبين “عالية للغاية”، قبل انطلاق بطولة الأمم الأوروبية 2020.

وخلال مقابلة مع صحيفة (دي مورجن) البلجيكية، في سبتمبر/أيلول عام 2017، أكد اللاعب أنه لن يعتزل كرة القدم، عقب مونديال روسيا، ولكن هناك “احتمالية لاعتزاله اللعب الدولي”، وهو القرار الذي عارضه الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا.

يشار إلى أن المنتخب البلجيكي، قد أنهى مونديال 2018 في المركز الثالث.