أقر مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، بأن فريقه يواجه مشاكل دفاعية قبل الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقي مع وست هام يونايتد الأحد المقبل، في ظل جاهزية اثنين فقط في قلب الدفاع بالفريق الأول، وهما فيرجيل فان ديك وجو غوميز.

وغاب جويل ماتيب المصاب أعلى الفخذ وراغنار كلافان المصاب بعضلات الفخذ الخلفية عن الفوز الساحق لليفربول 5-0 على نابولي، وتحوم شكوك حول لحاق الثنائي بمباراة تورينو غداً الثلاثاء، وهي الأخيرة للفريق في فترة الإعداد للموسم الجديد.

وقال كلوب لصحيفة ليفربول إيكو: “بالنسبة لموقف جويل سنرى ما سيحدث لاحقاً، الأمر لا يبدو خطيراً، لكن قد تكون عودته للعب الثلاثاء مبكرة جداً.. لا أعرف ما سيحدث حتى الآن”.

وأضاف المدرب الألماني: “ربما سنقوم بأفعال سحرية عند التجهيز للقاء الثلاثاء، لا أعرف كيف سنتعامل مع الأمر”.

وسينضم ديان لوفرين مدافع منتخب كرواتيا لتشكيلة ليفربول اليوم الإثنين، بعد عطلة أعقبت مشاركته في كأس العالم لكن مشاركته في المباراتين المقبلتين محل شك.

وتابع كلوب: “لم يتدرب ديان حتى الآن وربما لن يلعب يوم الثلاثاء ومن الصعب أن يلعب يوم الأحد، ستكون أول مباراتين في الدوري بمثابة فترة إعداد للاعبين الذين شاركوا في كأس العالم”.

وأنهى ليفربول الدوري الموسم الماضي في المركز الرابع وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا عندما خسر من ريال مدريد.

وواصل المدرب الألماني: “الدوري سيكون صعباً، ويجب أن نستعد جيداً كل أسبوع وليس فقط في بعض المباريات وهذا هو التحدي”.