أكد المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، الألماني يورغن كلوب، أن التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون من صفوف روما ليس له علاقة بالأخطاء التي ارتكبها الحارس الألماني لوريس كاريوس في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال كلوب لمجلة كيكر الألمانية: “يمكن أن يصدقني الناس أو لا، ولكن نهائي دوري أبطال أوروبا ليس له علاقة بقدوم أليسون”.

وأضاف: “إذا كنا قد فزنا في تلك المباراة كنا سنتعاقد مع أليسون أيضاً”.

وتأتي تصريحات كلوب في الوقت الذي بات فيه فريق بشكتاش التركي على أعتاب استعارة لوريس كاريوس لمدة عامين.

ولم يشارك كاريوس في أي مباراة مع ليفربول منذ نهائي دوري أبطال أوروبا في 26 مايو (أيار) الماضي.

وأصبح كاريوس تحت المجهر بعدما تسببت هفواته الكارثية في خسارة ليفربول 1-3 أمام ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية لدوري الأبطال ليحرم الفريق الإنجليزي من استعادة اللقب الأوروبي الغائب عن خزائنه منذ عام 2005.

وكافح كاريوس خلال استعدادات الفريق لبدء الموسم الجديد، قبل أن يفقد مكانه كحارس أساسي للفريق، بعد تعاقد ليفربول مع البرازيلي الدولي أليسون، حارس مرمى روما الإيطالي، هذا الصيف، مقابل 65 مليون جنيه إسترليني (86 مليون دولار).