انضم الحارس الألماني لوريس كاريوس، صاحب الأخطاء الفادحة مع فريقه ليفربول الإنكليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، إلى نادي بشيكتاش التركي على سبيل الإعارة لعامين بحسب ما أعلن فريقه الإنكليزي السبت.

وارتكب كاريوس الذي ينتهي عقده مع ليفربول في 2021، خطأين فادحين في دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الإسباني في أيار/مايو الماضي خلال النهائي الذي خسره ليفربول 1-3. إلا أن الحارس الألماني الذي بكى في نهاية المباراة واعتذر من المشجعين، شكا قبل دقائق من ارتكابه الخطأ الأول، من تعرضه لضربة بالكوع من قائد ريال سيرخيو راموس.

وكتب ليفربول على موقعه الرسمي “سيمضي ابن الخامسة والعشرين باقي موسم 2018-2019 وكامل 2019-2020 مع فريق الدوري التركي الذي استهل موسمه بفوزين”.

وتابع “الجميع في ليفربول يتمنى للوريس حظا جيدا خلال إعارته”.

وقال مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب السبت بعد تحقيق فوزه الثالث في الدوري على برايتون 1-صفر أن كاريوس لم “يطرد” من الفريق “هذا مجرد تغيير. هذه كرة القدم، لا مشكلة في ذلك”.

وأحرز بشيكتاش لقب الدوري المحلي مرتين تواليا قبل أن ينتزعه منه غلطة سراي الموسم الماضي، وكان يبحث عن حارس مميز بعد رحيل الإسباني فابري إلى فولهام الإنكليزي.

وكان الحارس الألماني خضع لمعاينة شاملة في مستشفى ماساشوستس الاميركي في 31 أيار/مايو، أي بعد خمسة أيام من النهائي الذي أقيم في العاصمة الأوكرانية كييف، على يد الطبيبن ركوس زافونت ولينور هيرجيه اللذين خلصا إلى تعرضه لارتجاج في الدماغ في المباراة النهائية. وقال مدرب ليفربول كلوب أن الحارس عانى خلال المباراة من ارتجاج دماغي.

ولم يعد كاريوس الحارس الأول مع ليفربول بعد التعاقد مع البرازيلي الدولي أليسون من روما الإيطالي مقابل 72,5 مليون يورو الشهر الماضي.