أعرب الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك عن رضاه عن الفوز على أول أغسطس الأنجولي بهدفين دون رد في المباراة التي اقيمت بينهما في الجولة الثانية لمباريات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.
 
وشدد المدير الفني في المؤتمر الصحفي على أن الفوز كان مهما وضروريا بعد الخسارة من مازيمبي في الجولة الأولى، وأضاف أن المباراة كانت صعبة المنافس قوي وكان يخوض نصف نهائي دوري الأبطال من نسختين.
 
وأوضح المدير الفني أنه راض عن الروح القتالية للاعبين، وأضاف أن هناك نقطة سلبية تتمثل في عدم خلق فرص كثيرة على المرمى للتهديف رغم سيطرة الفريق على مجريات الأمور، وأكد كارتيرون أن مباراة الزمالك أمام بطل أنجولا على ملعبه ستكون صعبة.
 
وأكد المدير الفني أن الزمالك ينافس في الدوري ومن أهم الاندية الأفريقية وطموحه دائما يتمصل في الفوز بالألقاب، وأعرب عن سعادته بتولي تدريب الفريق، وأضاف أن ضيق الوقت لم يساعده على العمل ولكنه ركو على رفع الروح المعنوية للاعبين بعد الخسارة من مازيمبي وانبي وأضاف أن الأمور ستتحسن مع مرور الوقت.
 
وبرر المدير الفني استبدال أوباما بأن اللاعب عائد من إصابة، كما استبدل مصطفى محمد لأنه مجهد بعد العودة من أمم أفريقيا تحت 23 سنة ومهمته هي الحفاظ على اللاعبين، وأوضح أن بن شرقي قادر على اللاعب في أي مركز من مراكز الهجوم ولديه القدرة على خلق الفرص والتهديف.
 
وشدد على أن هدفه كان رفع الحالة المعنوية بعد الخسائر وستمني ان يستمر الاداء الجيد في الفترة القادمة ولكن بداية من غدا لابد من نهاية فرحة المكسب والتركيز في لقاء بيراميدز في الدوري يوم الخميس وأضاف أن الزمالك يمتلك عناصر تمتلك الشراسة الهجومية لكن لابد من ان يكون لدى الفريق رد فعل سريع والاتحاد بشكل اكبر في استعادة الكرة والدفاع والهجوم بنفس الكفاءة .