قال قائد ليفربول، جوردان هندرسون، إن فريقه لم يكن ليحقق المجد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بدون يورغن كلوب، إذ صنع المدرب الألماني شيئاً استثنائياً في النادي.

وورث كلوب فريقاً منهاراً من بريندان رودجرز في أكتوبر (تشرين الأول) 2015، لكنه توج التحول البارز بلقب دوري الأبطال بالفوز 2-0 على توتنهام هوتسبير في مدريد أمس السبت.

وأبلغ هندرسون الصحافيين: “بدون هذا المدرب لكان الأمر مستحيلاً.. نمر بفترات صعبة في الموسم لكن ما فعله منذ وصوله كان لا يصدق.. هناك نوع من الاتحاد.. صنع أمراً استثنائياً في الفريق وكل الفضل يذهب إليه.. الآن يجب علينا الاستمرار”.

ووضعت ركلة جزاء من محمد صلاح في الدقيقة الثانية ليفربول في المقدمة في ظهوره الثاني على التوالي في النهائي، بعد الخسارة 1-3 أمام ريال مدريد في العام الماضي.

وعاد توتنهام في الشوط الثاني وتسبب في العديد من المشاكل لليفربول، إلى أن ديفوك أوريغي حسم الانتصار بتسديدة منخفضة قرب النهاية، ليمنح فريقه لقب دوري الأبطال لأول مرة منذ 2005.