أكد جورجينيو فاينالدوم لاعب ليفربول، أنه يتعلم كيفية كبح غريزته الهجومية عند اللعب في مركز أعمق ليمنح حرية أكبر لزملائه في وسط الملعب، مشيرًا إلى أنها تضحية قد تبدو واجبة في ظل المنافسة القوية بين لاعبي الوسط.

وبدأ الهولندي فاينالدوم أساسيا في أول مباراتين بالدوري في مركز لاعب الوسط المتأخر وكلف بتأمين الدفاع.

وأبلغ موقع ناديه على الإنترنت “الأمر أصعب مما يبدو أحيانا في الملعب لأنني أريد التقدم للأمام والمساعدة في الهجوم وتسجيل أهداف”.

وأضاف “لكن عندما تلعب في هذا المركز لا يكون هذا متاحا دائما لذا يجب أن تحافظ على التوازن لكنني استمتع باللعب في هذا المركز والأمر يبدو على ما يرام”.

وساهم فاينالدوم في فوز ليفربول 4-صفر على وست هام يونايتد في الجولة الافتتاحية لكن ثباته في مركزه كان أكثر وضوحا خلال الفوز 2-صفر على كريستال بالاس يوم الإثنين الماضي.

ورحب اللاعب البالغ عمره 27 عاما بزيادة المنافسة مع الوافدين الجديدين فابينيو ونابي كيتا إضافة إلى جوردان هندرسون وجيمس ميلنر وآدم لالانا على ثلاثة أماكن فقط في وسط الملعب.

وأكمل “نعم اعتقد أن هناك منافسة قوية خاصة في بداية الموسم لأن الجميع يريدون اللعب ويتمتعون باللياقة والحماس وكل لاعب سيقاتل على مركزه وهذا أمر جيد”.

وتابع “من الجيد دائما أن يثق المدرب بك وأن يساعدك لتصبح لاعبا أفضل وأن تتخذ خطوات للأمام وأنا سعيد بذلك”.

ويسعى ليفربول لمواصلة انطلاقته المثالية عندما يستضيف برايتون أند هوف ألبيون غدا السبت.