أشاد مدرب فريق برشلونة، إرنستو فالفيردي، بالأشياء الإيجابية التي تحققت خلال انتصار فريقه على آرسنال في بطولة كأس جوان غامبر الودية 2-1، ومنها أداء الأوروغوياني لويس سواريز، صاحب هدف الفوز، وفرينكي دي يونغ، أحد الصفقات الجديدة للفريق.

وقال المدرب: “كانت هناك أشياء إيجابية.. ومنها أن سواريز كان في أفضل مستوياته منذ دخوله الملعب، وأيضاً دي يونغ الذي كان يبحث عن الكرة في محاولة للسيطرة عليها”، وأكد أن “الفريق كان ينقصه السرعة على تمرير الكرة، وأيضاً الإيقاع، وخصوصاً في شوط المباراة الأول”.

وحول مشاركة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، أوضح فالفيردي أن اللاعب “يمكنه اللعب في جميع المراكز الهجومية، وأن كونه قادراً على اللعب في العديد من المراكز هي ميزة كبيرة لأنه يفكر في تغيير مركزه حسب حاجة الفريق”.

وأبدى المدرب رضاه عن تصعيد موسى واجو للفريق الأول، والتعاقد مع اللاعب جونيور فيربو، لأنه بذلك أصبح يمتلك لاعبين في مركز ظهيري الجنب.

وحول تحديات الموسم الجديد، بدا فالفيردي واثقاً في إمكانية التطلع للفوز بجميع الألقاب الممكنة، وأضاف أنه عندما نصل لأعلى المستويات سنتجنب الوقوع في الأخطاء التي وقعنا فيها من قبل.

وعلى جانب آخر، أقر مدرب “البلوغرانا” بأن الجولة التي سيقوم بها الفريق في الولايات المتحدة ليست الطريقة المثلى للتحضير للموسم الجديد، وبرر ذلك بأن هناك لاعبين لم يتدربوا بعد والسفر، والتدريبات ستكون شاقة للغاية ولن يكون الأمر سهلاً.