على الرغم من خروج فريقه منتصراً على حساب مضيفه آيندهوفن الهولندي (2-1)، وضمان التأهل لدور 16 في دوري الأبطال كمتصدر للمجموعة الثانية، أقر المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي، بأن المباراة كانت مفتوحة بشكل كبير.

وأشار فالفيردي في تصريحات عقب المباراة التي أقيمت على ملعب فيليبس ستاديون: “منحنا الخصم مساحات كبيرة، كانت مباراة مفتوحة بشكل كبير، الفرص جاءت من خلال مواقف غريبة، وكان بإمكانهم استغلال أيا منها لتهديد مرمانا، ولكن كان واضحاً أيضاً أننا شكلنا خطورة كبيرة عليهم أيضاً”.

ووصف المدرب الباسكي اللقاء بـ”الصعب”، ولكنه ذكَر بأن فريقه سيطر على مجريات الأمور في الشوط الثاني، حتى جاء هدف دي يونغ في الرمق الأخير من المباراة.

وأشار: “وجدنا صعوبة في إخراج الكرة من مناطقنا في بداية المباراة، لاعبو آيندهوفن ضغطوا علينا بقوة، والأمور لم تكن جيدة، كانت هناك خطورة علينا، والأمور كانت صعبة. ثم جاءت الأهداف في الشوط الثاني، ولكنهم ضغطوا علينا مجدداً بهدف تقليص الفارق”.

وأوضح مدرب “البلاوغرانا” أسباب الصعوبات التي أنهى بها الفريق اللقاء: “هناك بعض الأوقات في المباراة التي تفرض عليك الظروف بعض الصعوبات، آيندهوفن عاد للقاء بهدف في الدقائق الأخيرة، وبدأ في لعب الكرات الطويلة داخل مناطقنا، لم نرد التقهقر لمناطقنا، وعلينا القتال أكثر لمنع المواقف التي تجبرنا على التراجع للخلف، ولكن الأمور لا تكون سهلة في بعض الأحيان”.

وحول مستوى النجم الفرنسي عثمان ديمبلي في اللقاء، أبدى فالفيردي رضاه عن أدائه، إلا أنه أكد أنه في فريق بحجم برشلونة يجب عليك أن تبذل مجهوداً مضاعفاً لمواكبة نسق الفريق”.