أكد المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنجليزي بيب غوارديولا، اليوم الجمعة، أن الجناح الدولي الألماني ليروي ساني سيغيب لفترة تتراوح من 6 إلى 7 أشهر، بعد خضوعه الأسبوع المقبل لعملية جراحية من أجل علاج إصابة في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليمنى.

وأفاد المدرب الإسباني خلال مؤتمر صحافي عشية بدء حملة الدفاع عن لقب الدوري الممتاز السبت ضد وست هام: “عادة، تتراوح فترة شفاء هذا النوع من الإصابات، تمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليمنى، ما بين 6 إلى 7 أشهر، آمل في أن يتمكن من العودة في فبراير (شباط) أو مارس (آذار)”.

وتعرض ساني (23 عاماً) لإصابة في الرباط الصليبي للركبة اليمنى خلال مباراة درع المجتمع ضد ليفربول الأحد.

وتابع غوارديولا: “إنه شاب وآمل في أن يتعافى بسرعة، إنه بين أفضل الأيادي من أجل الخضوع لعملية جراحية الأسبوع المقبل”.

ويتردد منذ أسابيع أن بايرن يرغب في التعاقد مع ساني لتدعيم صفوفه بعد رحيل الجناحين الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي آريين روبن، إضافة إلى الكولومبي خاميس رودريغيز العائد إلى ناديه ريال مدريد الإسباني بعد نهاية فترة إعارته إلى العملاق البافاري.

لكن إصابة اللاعب الشاب وابتعاده الطويل، سيدفعان بايرن لإعادة النظر في خيار التعاقد معه، أقله في فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأكد غوارديولا خلال المؤتمر أنه لم يفكر أبداً ببيع ساني، وختم قائلاً: “لا أعتقد أنه كان سيرحل، لطالما قلت إنه لاعبنا وهو بدوره لم يقل إنه يريد الرحيل، لطالما اعتقدت أنه سيبقى معنا”.

وأحرز سيتي بطل الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين، لقب درع المجتمع الإنجليزية التي تقام تقليدياً قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، بفوزه على ليفربول بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي الأحد على ملعب ويمبلي في لندن.