قال أندرياس بيريرا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، اليوم الجمعة، إن إعارته إلى غرناطة وفالنسيا الإسبانيين في آخر موسمين، ساهمت في تطوير أدائه مع الفريق المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبدأ بيريرا البالغ عمره 22 عاما، القادم من أكاديمية النادي للاعبين الشبان، مباراة الفريق الأولى بالدوري أمام ليستر سيتي، ونال إشادة مدربه جوزيه مورينيو خلال المباريات الودية قبل انطلاق الموسم.

وقال اللاعب إنه رفض نصيحة مدربه بالبقاء في النادي العام الماضي من أجل الانضمام إلى فالنسيا على سبيل الإعارة وأثبت صحة قراره.

وقال بيريرا، لشبكة “سكاي سبورتس” التلفزيونية: “كان من الصعب اتخاذ هذا القرار. عندما يطلب منك مورينيو أحد أفضل المدربين في العالم البقاء لكنك تقرر الرحيل لذلك كان قرارا صعبا”.

وتابع: “كنت قلقا بشأن هذه الخطوة لكنها كانت مفيدة للغاية. قضيت عاما رائعا في فالنسيا وتطور أدائي هذا الموسم مقارنة بالماضي”.

ويأمل اللاعب في الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية عندما يلعب الفريق خارج أرضه مع برايتون في الجولة الثانية بالدوري بعد غد الأحد.