أكد بطل الدوري الألماني لكرة القدم نادي بايرن ميونخ، أن الفرنسي كينغسلي كومان الذي خرج مصاباً في المباراة الأولى من الموسم الجديد الجمعة، سيخضع لعملية ويغيب لأسابيع بسبب إصابة جديدة في الكاحل.

وأوضح بايرن أن الإصابة الجديدة التي تعرض لها الجناح السريع (22 عاماً)، مماثلة لإصابة تعرض لها في فبراير (شباط) الماضي، وتطلبت خضوعه لعملية جراحية والغياب لفترة قاربت 3 أشهر، ما تسبب بشكل رئيسي باستبعاده عن التشكيلة الرسمية للمنتخب الفرنسي الذي أحرز لقب نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وأتت الإصابة الجديدة لكومان خلال المباراة ضد هوفنهايم (3-1) في المرحلة الأولى من موسم 2018-2019 في البوندسليغا، إثر تدخل قاس من نيكو شولتس في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وأوضح النادي البافاري في بيان السبت، أن كومان تعرض لتمزق في الرباط فوق الكاحل الأيسر، مضيفاً: “هذا كان تقييم الفحص الذي أجري من قبل الفريق الطبي بعد المباراة، على كومان أن يخضع لعملية جراحية وسيغيب لبضعة أسابيع”.

وأشار النادي في بيانه إلى أن اللاعب “غاب عن أجزاء كبيرة من النصف الثاني للموسم الماضي” بسبب إصابة مماثلة.

وسقط كومان أرضاً بعد الاحتكاك القاسي مع شولتس الذي نال بطاقة صفراء جراء الخطأ الذي ارتكبه، وبدا كومان متألماً بشدة على الأرض، قبل أن يخرج من الملعب بمساعدة أفراد من الفريق الطبي لبايرن، ويدخل بدلاً منه اللاعب الهولندي أريين روبن.

وكان المدرب الكرواتي لبايرن نيكو كوفاتش قد أكد بعد المباراة أن إصابة كومان “لا تبدو جيدة، هو يعاني من ألم حاد”، مضيفاً: “سيخضع لفحوص الليلة (الجمعة)، نأمل في ألا تكون (الإصابة) خطرة لكننا نخشى الأسوأ”.