وصف الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، اليوم، فالنسيا الذي يواجهه غدا في مستهل مشواره بالموسم الجديد من الدوري الإسباني، بـ”أحد أهم الفرق في الليجا” مبرزا تطوره بشكل هائل منذ أن تولى مارسيلينو جارسيا تورال تدريبه.

وأكد سيميوني خلال مؤتمر صحفي، أن فالنسيا “يلعب بطريقة مشابهة” لأتلتيكو، الأمر الذي أرجعه إلى أسلوب عمله هو ومارسيلينو، مدرب الخفافيش.

وحول رأيه في تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) في الليجا قال سيميوني “نحن لم نختبرها في المونديال ولكن الكثير من اللاعبين الذين سوف يلعبون في الليجا يعرفونها، علينا أن نتأقلم ونعتقد أننا هكذا سنقترب بشكل أكبر من العدالة وهذا أمر صحي وجيد للعبة”.

وشدد على أهمية البرازيلي فيليبي لويس في صفوف فريقه، بعد الحديث عن رغبته في الرحيل، لكنه شدد على أنه لا يفكر الآن سوى في مباراة فالنسيا، غدا الإثنين، في الجولة الأولى من الليجا.

وقال سيميوني خلال مؤتمر صحفي اليوم “لويس يعلم ما أريد أن أقوله عنه، إنه لاعب نريده بشدة، هو مهم للغاية بالنسبة لنا وللفريق، لكن تركيزي الآن في مباراة غد ومدى أهميتها، أتمنى الأفضل لكل اللاعبين الذين أعطونا الكثير دائما”.

وتحدث المدرب عن إمكانية مشاركة لويس كأساسي في مباراة غد، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن “الفريق ككل أهم من الأمور الفردية”.

وتشير تقارير إلى رغبة باريس سان جيرمان في التعاقد مع فيليبي لويس، صاحب الــ33 عاما، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، التي ستنتهي في 31 أغسطس/آب.

وحول الفريق قال “نحن سعداء بالفريق الذي نمتلكه حاليا، سيتم تقييمه في نهاية الموسم، الآن الامكانيات الفردية للاعبين جيدة، لكن هذا الأمر لا يصنع فارقا كبيرا، لأن الرجال هم من يصنعوه”.