لا يريد مدرب باريس سان جرمان، الألماني توماس توخل، المخاطرة والدفع بنجمه البرازيلي نيمار الذي التحق بفريقه أمس الخميس في شنزن (الصين)، لخوض مباراة كأس السوبر الفرنسي ضد موناكو غداًالسبت، حتى لو “كان قادراً” على المشاركة على غرار مواطنيه.

وقال توخل اليوم الجمعة في مؤتمر صحافي قبل المباراة: “أنا سعيد أن يكونوا (نيمار وتياغو سيلفا وماركينيوس) هنا أخيراً مع المجموعة.. لكن لا يمكنني المخاطرة أبداً.. بالطبع نريد أن نفوز وأن ندفع بأفضل تشكيلة.. لكن في الوقت عينه، من واجبي حماية اللاعبين.. يجب أن ننتبه كثيراً”.

ولم يخض نيمار (26 عاماً) أي مباراة مع سان جرمان بعد تجربته المخيبة مع منتخب البرازيل في مونديال روسيا 2018، إذ انتهى مشواره في ربع النهائي على يد بلجيكا (1-2).

وكانت مشاركة نيمار في مونديال روسيا مهددة بعد غيابه عن سان جرمان منذ فبراير (شباط) 2018 بسبب كسر في مشط القدم، تعرض له خلال مباراة في الدوري ضد مارسيليا، لكنه تعافى في الوقت المناسب للتواجد مع منتخب بلاده في كأس العالم التي أحرزتها فرنسا على حساب كرواتيا (4-2).

وعن مشاركة البرازيليين الاخرين ماركينيوس وتياغو سيلفا، أضاف المدرب الألماني الذي حل بدلاً من الإسباني أوناي ايمري: “لا يمكنني أن أقول لكم ليس لأنني غير قادر على ذلك، لكن لدي فكرة حول قدرة جميعهم على اللعب، مدة اللعب وفي أي حالة، لكن علينا أن نقرر بعد تمرين اليوم لنرى كيف يشعرون، لأن الأمر لا يتعلق بالتمرين فقط بل بالسفر وفارق التوقيت والنعاس.. سنتخذ قراراً نهائياً السبت”.