أكد الإيطالي ماوريسيو ساري، خلال تقدميه كمدير فني لفريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، أنه تأثر كثيراً بعدما حاول حامل لقب الدوري الإيطالي التعاقد معه.

قال ساري خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الخميس بملعب أليانز أرينا: “تلقي اتصالات من يوفنتوس كان بمثابة إحساساً رائعاً لأنني رأيت أن النادي كان مصمماً للغاية لاختياري”.

وأضاف ساري أنه لا يشعر بأن التعاقد مع يوفنتوس، بعد ترك فريق تشيلسي الفائز بالدوري الأوروبي، هو القرار الأكثر ثورية الذي اتخذه في مسيرته.

وعن رحيله من نابولي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز العام الماضي، قال ساري إنه شعر ببعض الشكوك حول قدرته على الاستمرار، وفي نفس الوقت قرر نابولي تعيين كارلو أنشيلوتي.

ويتوقع ساري منافسة شرسة في الدوري الإيطالي في الموسم المقبل، حيث ستعود الحياة للدوري الإيطالي بوجود مدربين جدد مثل أنطونيو كونتي مع إنتر ميلان، وماركو غيامباولو مع ميلان.

يذكر أن يوفنتوس توج بلقب الدوري الإيطالي في آخر 8 مواسم.