أعلن فريق ريفر بليت الأرجنتيني، أنه سيطعن على العقوبة التي وقعتها ضده محكمة الانضباط التابعة لاتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية “كونميبول” بتغريمه 400 ألف دولار، واللعب دون جمهور في لقاءين اعتباراً من 2019.

وأعلن النادي أيضاً أنه سيطالب بأن يكون صاحب الأرض في مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 أمام بوكا جونيورز.

وأوضح النادي في بيان: “ريفر بليت سيتخذ الإجراءات القانونية وخطوات الاستئناف اللازمة فيما يتعلق بقرار “كونميبول” ومحكمة الانضباط التابعة له حول تغيير مقر إقامة مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس 2018، والعقوبة الاقتصادية والحرمان من اللعب أمام جماهير في مباراتين رسميتين”.

ويأتي هذا الرد من جانب النادي في أعقاب إعلان رئيس “كونمبيول”، الباراغواني أليخاندرو دومينغز أن مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 بين بوكا وريفر بليت ستقام على ملعب سانتياغو برنابيو، معقل ريال مدريد الإسباني، في 9 من ديسمبر  المقبل.