أكد نجم كرة القدم البرازيلي السابق ريفالدو أن المنتخب البرازيلي لم يعد المرشح الأقوى للفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2019 في البرازيل، بسبب إصابة نجمه البارز نيمار، وتأكد غيابه عن فعاليات هذه النسخة.

وأشار ريفالدو إلى أن غياب نيمار عن صفوف “السامبا” يفتح الطريق أمام ظهور مرشحين آخرين للمنافسة على لقب البطولة.

وأوضح ريفالدو نجم برشلونة الإسباني سابقاً أنه يتمنى مشاهدة نيمار مجدداً في صفوف برشلونة إلى جوار المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان.

وكان نيمار تعرض للإصابة في أربطة الكاحل بالقدم اليمنى خلال مشاركته مع المنتخب البرازيلي خلال مباراة ودية، وتأكد غيابه عن صفوف المنتخب البرازيلي في كوبا أمريكا 2019.

وقال ريفالدو: “أرى المنتخب البرازيلي مرشحاً عندما يكون نيمار مع الفريق، إنه لاعب يصنع الفارق، وبعد هذا الموسم مع باريس سان جيرمان، يرغب نيمار في أن يؤكد للجميع أنه لاعب من طراز عالمي، المنافسة الآن أصبحت مفتوحة أكثر من أي وقت سابق”.