أكد واين روني، الذي وقع عقداً مع ديربي كاونتي ليصبح لاعباً ومدرباً مع النادي المنافس في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي، اعتباراً من يناير (كانون الثاني) للصحافيين، أنه كان يأمل دوماً أن يصبح مدرباً بعد اعتزاله.

قال روني للصحافيين: “شعرت بحماس كبير إزاء تجربة فرانك لامبارد وستيفن جيرارد، وهما يشقان طريقهما في مجال يخضع لهيمنة المدربين الأجانب”.

وأضاف: “من الرائع أن نرى هذه الأسماء تبلي بلاء حسناً في مجال التدريب، لذلك لدي طموح للإبداع في عالم التدريب”.

وتابع: “من الرائع أن يحصل هؤلاء المدربون الشبان على الفرصة، على مدار آخر 20 عاماً لم نر كثيراً من هذه الأسماء، عندما يحين الوقت المناسب أتمنى أن أكون مدرباً، لكن هدفي الأول حالياً مواصلة اللعب”.