أصبحت فرصة انتقال المهاجم الأرجنتيني، ماورو إيكاردي، إلى صفوف فريق يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، كبيرة بعد موافقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على ضمه من إنتر ميلان.

ويعتبر رونالدو مهاجم إنتر ميلان “الأفاعي” ماورو إيكاردي شريكا مثاليا له في انهاء الهجمات، لأنه سيكون قادرا على خلق المساحات، وذلك وفقا لتقرير لموقع ” La Gazzetta dello Sport “.

ويحتاج يوفنتوس لإنهاء صفقة إيكاردي، إلى حل مشكلة رحيل مواطنه الآخر باولو ديبالا، والذي يهتم مانشستر يونايتد بخدماته.

ودخل ماورو إيكاردي في صراع منذ زمن طويل مع إدارة إنتر ميلان، وهدد مسؤولو “النيرازوري” بعدم السماح له باللعب حتى نهاية عقده، وأصبح خارج حسابات المدير الفني الجديد للفريق الإيطالي، أنطونيو كونتي.

ورفض ماورو إيكاردي (26 عاما)، الذي انتقل إلى صفوف إنتر ميلان في العام 2013، تجديد عقده الممتد حتى العام 2021، ويتضمن بندا جزائيا بقيمة 110 ملايين يورو، ويحصل على 5.5 مليون يورو سنويا.