أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم أن ملعب سانتياغو برنابيو معقل فريق ريال مدريد سيستضيف المواجهة المرتقبة بين ريفر بليت الأرجنتيني وغريمه التقليدي بوكا جونيورز في إياب نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس في التاسع من ديسمبر بعد قرار نقلها خارج الأرجنتين نظراً لأعمال الشغب.

وكانت صحيفة “آس” الإسبانية، التي تصدر من العاصمة مدريد قد ذكرت على موقعها الألكتروني الرسمي يوم الخميس أن الشرطة في إسبانيا عقدت اجتماعا مع الحكومة ومسؤولي الريال وكذلك مع ممثلين لاتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” لمناقشة الضمانات الأمنية الكافية لاستضافة نهائي القرن في معقل الفريق الملكي.

وتوصلت جميع الأطراف المعنية “النادي الإسباني والاتحاد الدولي واتحاد أمريكا الجنوبية واتحاد الكرة الإسباني” إلى اتفاق خلال صباح الجمعة لإقامة المباراة في مدريد.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن هناك شبه اتفاق على إقامة المباراة بملعب سانتياغو برنابيو في التاسع من ديسمبر القادم في الساعة الرابعة والنصف عصرا بتوقيت العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس.

وسبق لريفر بليت اللعب على ملعب الريال في خمس مناسبات، فيما خاض بوكا جونيورز مباراتين فقط على الملعب الذي استضاف نهائي كأس العالم عام 1982 وعددا من المباريات النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وتمتلك إسبانيا ثالث أكبر تجمع للشتات الأرجنتيني في العالم بعد الولايات المتحدة وتشيلي، وهو ما شجع المسؤولين على إقامة المباراة هناك.

يذكر أن مباراة الذهاب التي جرت بين الفريقين انتهت بالتعادل 2 – 2 على ملعب بوكا جونيورز، لكن مع عدم اعتماد لائحة البطولة على احتساب الهدف المسجل خارج الأرض بهدفين في حالة التساوي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، فإن اللقاء القادم أصبح بمثابة نهائي مستقل، سوف يتأهل الفائز به إلى بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام بالإمارات الشهر المقبل.