ودع اللاعب الفرنسي بافيتيمبي جوميز، المنضم حديثا إلى صفوف الهلال إدارة وجماهير فريقه السابق جالاتا سراي التركي بعدة رسائل مؤثرة.

وكتب جوميز، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت «تويتر»: اليوم أشعر بعاطفة مزدوجة، يسعدني اكتشاف بلد ونادٍ جديدين ولكني حزين أيضا لمغادرة البلد والنادي الذي جعلني أكتشف ما هو الشغف الحقيقي لكرة القدم. النادي الذي جعلني أشعر بأهميتي ومنحني لقب بطل لأول مرة، وسمح لي بترك بصمة في قائمة الهدافين بالدوري التركي.

وتابع: كرة القدم شيء كبير وجميل، ولكن في بادئ الأمر الإنسان هو الذي يقرر، الحب الذي تلقيته هنا لن أراه في أي مكان آخر. الجماهير التي رأيتها هنا، تحب ناديها بشغف كبير وتحيا من أجله، لن أنساكم أبداً.

 الوافد الجديد أضاف : في جالاتا سراي سوف أترك أصدقائي وأخواتي وعائلتي، شكراً لزملائي الذين من دونهم لما كنت أقوم بما فعلته شكراً لأعضاء الفريق الذين كانوا هنا من أجل مساعدتي، شكراً للمدرب أيضا الذي أخبرني كيف أكون بطلا».