لم يحسم الكرواتي إيفان راكيتيتش، مستقبله حتى الآن، ولا يزال يفكر بين الاستمرار في صفوف فريقه برشلونة، أو تغيير الأجواء والذهاب إلى باريس سان جيرمان.

وذكرت صحيفة سبورت، أن راكيتيتش سيحسم مستقبله، الإثنين المقبل، سواء بالبقاء مع الفريق الكتالوني أو مغادرة النادي.

وأضافت الصحيفة، أن سان جيرمان يحاول إغراء النجم الكرواتي، بالأموال، بجانب المكانة المميزة داخل حديقة الأمراء.

وتابعت أن راكيتيتش وبرشلونة سيستفيدان من العرض المقدم، من جانب سان جيرمان، حيث سيدفع النادي الباريسي 90 مليون يورو، من أجل اللاعب، البالغ من العمر 30 عامًا.

وتتمثل حيرة اللاعب، في أنه يحجز بالفعل مقعده كأساسي في البلوجرانا، ويحظى بثقة المدرب إرنستو فالفيردي، رغم الصفقات الجديدة المبرمة، لكنه يصطدم بمشكلة رفض إدارة النادي، رفع راتبه لعدم الأضرار بميزانية النادي.

على الجانب الآخر، سيكون على اللاعب، إقناع إدارة برشلونة، بتسهيل رحيله، نظرا لأن الشرط الجزائي في عقده المستمر حتى 2021، يصل إلى 125 مليون يورو، وهو المبلغ الذي قد لا يتمكن سان جيرمان من دفعه، كي لا يتجاوز لوائح اللعب المالي النظيف.