كشف رئيس نادي بوردو الفرنسي ستيفان مارتان الأربعاء أن “مناخ عدم اليقين المحيط بالنادي” دفع المهاجم الدولي السابق تييري هنري الى رفض عرض تولي تدريب الفريق بدلا للمدرب الحالي الموقوف عن مزاولة مهامه الأوروغوياني غوستافو بوييت.

وأشار مارتان خلال تصريحات للصحافيين الى أن “أسبابا عدة” حالت دون تحقيق رغبة التعاقد مع الهداف التاريخي للمنتخب الفرنسي، موضحا أن الأمر “يرتبط بشكل أساسي بمناخ عدم اليقين المحيط بالنادي”.

أضاف “هذه المرحلة الانتقالية لم تنته بشكل إيجابي”، متابعا “سننتقل لأمور أخرى، لدينا مباراة مهمة غدا (الخميس في إياب الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ضد غنت البلجيكي). نحن نركز جدا على المباراة لأن هناك أيضا الجانب الرياضي (في هذه الفترة) مع مباراتين في أسبوع”.

وأكد أن “لا وجود للدراما، إيريك بيدويه يقوم بعمل جيد جدا، فهو مدرب مؤهل لديه أعلى مستوى الشهادات (التدريبية في فرنسا)… نأخذ وقتنا للتفكير مليا بالمرحلة التالية”.

وأعلن مارتان الثلاثاء انتهاء المفاوضات مع هنري، الفائز مع منتخب فرنسا بكأس العالم 1998، بعد رفض الأخير تدريب الفريق. وأوضح لوكالة فرانس برس “نعم، نؤكد انتهاء المفاوضات” غداة تقارير صحافية حول رفض هنري العرض الذي تقدم به النادي.

وأشارت مصادر أخرى الى أن عدم تقديم ضمانات لهنري من قبل صندوق الاستثمارات الأميركي “جي اي سي بي” الذي ستنتقل ملكية النادي إليه بدءا من 28 أيلول/سبتمبر، قد يكون سببا رئيسيا في فشل المفاوضات.

وكان هنري (41 عاما)، أحد مساعدي الإسباني روبرتو مارتينيز في الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا خلال نهائيات كأس العالم 2018، الخيار الأول لدى ادارة بوردو لتولي الاشراف على الفريق بعد بوييت الذي تم تجميد مهامه منذ 17 آب/أغسطس تمهيدا لإقالته بعد تصريحات انتقد فيها الإدارة.

وأشارت التقارير الى أن هنري توصل الى اتفاق مبدئي مع مجموعة “أم 6” التلفزيونية، المالك الحالي لبوردو، الا أن هذا التوافق لم ينعكس على المباحثات التي جرت بينه وبين المالكين المستقبليين.

وأشاد مارتان الأربعاء بهنري “الشخص المنهجي جدا، الرصين جدا والشغوف بكرة القدم الذي يريد حقا أن يكون مدربا للمدى البعيد (…) لديه حقا هذه الرغبة. في أول تجربة له كمدرب، أراد أن يتأكد من أن جميع العناصر كانت مجتمعة. وبعد تردد، اتخذ قرارا بعدم البدء معنا”.

ورأى مارتان أن هنري هو “شخص متطلب. اللاعبون الكبار (…) يفكرون بالأمور مرتين. فكر طويلا واتخذ القرار بألا يأتي، الا أن ذلك ليس دليلا على أن الأمور لا تسير كما يجب” في النادي الفرنسي.

وبعد الفشل في التعاقد مع هنري، سيبقى المدرب بالوكالة بيدويه مشرفا على الفريق في مباراتي الخميس ضد غنت في “يوروبا ليغ”، والأحد ضد رين في الدوري المحلي.