اقترب فريقا نابولي الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي بشدة من الصعود لدور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلبا على ريد ستار الصربي وليفربول الإنجليزي.

وتغلب سان جيرمان 2 -1 على ضيفه ليفربول الانجليزي، فيما فاز نابولي على ضيفه ريد ستار الصربي 3 – 1 في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) بالمجموعة الثالثة من دور المجموعات للمسابقة.

وعزز نابولي موقعه في الصدارة برصيد تسع نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام أقرب ملاحقيه سان جيرمان، فيما احتل ليفربول المركز الثالث بعدما تجمد رصيده عند ست نقاط، وقبع ريد ستار في القاع برصيد أربع نقاط، وباتت حظوظه مقتصرة فقط على الحصول على المركز الثالث المؤهل لدور الـ32 ببطولة الدوري الأوروبي.

وعلى ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة باريس، تقدم خوان بيرنات لسان جيرمان في الدقيقة 13، قبل أن يضيف النجم البرازيلي نيمار الهدف الثاني في الدقيقة 37، فيما تكفل جيمس ميلنر بتسجيل هدف ليفربول الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول من ركلة جزاء.

وعلى ملعب (سان باولو)، حقق نابولي فوزا سهلا 3- 1 على ضيفه ريد ستار، وبادر ماريك هامسيك بالتسجيل لنابولي في الدقيقة 11، قبل أن يضيف زميله درييس ميرتينز الهدف الثاني في الدقيقة 33.

وعاد ميرتينز لهز الشباك مرة أخرى مسجلا الهدف الثالث لنابولي وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 52، في حين سجل ألفاردو بن محمد هدف الشرف لريد ستار في الدقيقة 57.

وفي لندن، حافظ البديل كريستيان إريكسن على آمال توتنهام في التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما سجل هدفا قرب النهاية ليقود فريقه للفوز بهدف على ضيفه إنتر في استاد ويمبلي اليوم الأربعاء.

وتماسك انترناسيونالي، الذي كان بحاجة لنقطة واحدة لبلوغ مرحلة خروج المغلوب على حساب توتنهام، حتى هز إريكسن شباكه في الدقيقة 80>

ورفع الفوز رصيد النادي اللندني إلى سبع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثانية متساويا مع ضيفه الإيطالي لكن توتنهام يتفوق بفارق المواجهات المباشرة على منافسه.

ولا يزال توتنهام بحاجة للفوز خارج أرضه على برشلونة متصدر المجموعة في الجولة الأخيرة الشهر المقبل ليضمن الظهور للمرة الثالثة في مرحلة خروج المغلوب في البطولة، بينما سيستضيف إنتر على فريق آيندهوفن متذيل الترتيب في الجولة الأخيرة.

و حسم برشلونة الإسباني صدارته للمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه 2 – 1 على مضيفه آيندهوفن.

وواصل الفريق الكتالوني، الذي ضمن تأهله لدور الستة عشر منذ الجولة الماضية، التحليق في الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 13 نقطة

وبادر الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتسجيل لبرشلونة في الدقيقة 61، فيما تكفل جيرارد بيكيه بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 70، وأحرز لوك دي يونغ هدف آيندهوفن الوحيد في الدقيقة 83.

وعجز دورتموند وبروج عن هز الشباك على مدار التسعين دقيقة ليكتفيا بالحصول على نقطة التعادل التي كانت كفيلة للفريق الألماني، بطل أوروبا عام 1997، بالصعود للدور المقبل.