رد الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي على مزاعم الألماني يوغن كلوب مدرب ليفربول حول إنفاق السيتي من دون طائل في مجال التعاقدات.

وجاءت تصريحات كلوب التي أدلى بها منذ أيام عندما قال أن ليفربول غير قادر على صرف 200 مليون جنية إسترليني موسميا مثلما تفعل بعض الأندية ومنها مانشستر سيتي، لتشعل فتيل مناوشة قد تستمر على مدى 10 أشهر عندما ينطلق الدوري الإنجليزي بموسمه الجديد.

واعترف بيب غوارديولا في المؤتمر الصحفي الخاص قبل لقاء كأس الدرع الخيرية ومواجهة ليفربول المنتظرة، أن هذه التصريحات أغضبته لأنها غير صحيحة وأن مانشستر سيتي لا يصرف هذا المبلغ كل عام.

وعلق غوارديولا بنبرة سخرية وغضب قائلا:” إنه ليفربول (لن تسير وحدك أبدا)، ليس بالنادي الصغير بل هو ليفربول، لا أحب ما قاله كلوب لأنه غير صحيح”.

وعلى الرغم بعض المناوشات بينهما هذا الأسبوع، إلا أن المدرب الإسباني لا يزال يقدر مدرب ليفربول والفريق الذي صنعه في ملعب “أنفيلد”.

وقال مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق: “يلهمني في أشياء كثيرة، هو مدرب راق، مدرب عالمي، هو جيد للغاية ومواجهة فريقه تشكل تحديا كبيرا لي في كل مرة”.

ويجدد السيتي وليفربول خصومتهما عندما يلتقيان غدا الأحد على ملعب ويمبلي في المباراة الافتتاحية للموسم، وتقام مباراة درع المجتمع بين بطلي الدوري والكأس، وبما أن السيتي أحرز الاثنين فسيواجه “الريدز” وصيفه في الدوري.