ترك الحارس الهولندي ياسبر سيليسن الباب مفتوحاً أمام الاستمرار في فريقه برشلونة، وذلك بعدما لعب أساسياً في مباراة البرسا أمام ميلان في آخر لقاء له بجولته في الولايات المتحدة والتي خسرها الفريق الكاتالوني بهدف دون در.

وبدأ سيليسن المباراة التي أقيمت “ليفايس ستاديوم” في سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا الأمريكية ببطولة كأس الأبطال الدولية والودية أساسياً، لكنه شارك في الشوط الأول فقط ولدى مغادرته الملعب رد على سؤال الصحافيين بشان مستقبله قائلاً: “لا أعرف”.

وعن تصريحات الحارس الآخر بالفريق الألماني مارك أندريه تير شتيغن الذي قال إنه يرغب في لعب كل المباريات، علق سيليسن: “الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أن هناك وضعاً للفريق ولذا لا يوجد المزيد لقوله”، دون أن يوضح ما إذا كان يفضل أن يكون أساسياً في فريق آخر أو احتياطياً في برشلونة.

وأضاف سيليسن: “لدي رغبة في لعب الكثير من المباريات وحسب.. الواقع يقول إنني هنا الآن ولا أعرف شيئاً آخر”.

يذكر أن المدير الفني لبرشلونة إرنستو فالفيدري أبدى من قبل ثقته في سيليسن (29 عاماً).