أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الثلاثاء أن توتنهام خسر استئناف طرد مهاجمه الدولي الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين في الدربي اللندني أمام جاره وضيفه تشلسي في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وطرد سون في الدقيقة 62 من اللقاء الذي خسره فريقه بثنائية نظيفة الأحد، بسبب “سلوك عنيف” أكدته تقنية المساعدة بالفيديو “في ايه آر” عندما قام بركل مدافع تشلسي الدولي الألماني أنطونيو روديغر، ردا على عرقلته من قبل الأخير من دون أن يتم احتساب خطأ لصالحه. ولم يعاقب الحكم الرئيسي أنطوني تايلور سون بداية، قبل أن يرفع في وجهه بطاقة حمراء مباشرة بعدما أظهرت تقنية الفيديو قيامه بـ “سلوك عنيف”.

وتقدم توتنهام باستئناف، لكن الاتحاد الإنجليزي أيد البطاقة الحمراء وبالتالي سيتم إيقاف سون ثلاث مباريات، الأولى أمام ضيفه برايتون الخميس، والثانية أمام مضيفه نوريتش سيتي السبت المقبل، والثالثة ضد مضيفه ساوثمبتون الأربعاء المقبل.

وأثار قرار الطرد غضب مورينيو، المدرب السابق لتشلسي، لاسيما وان البطاقة الحمراء كانت الثانية بحق الكوري الجنوبي هذا الموسم.

وقال البرتغالي الإثنين “آمل في ألا يعاقب سون خمس مرات (…) المرة الأولى عندما عرقله روديغر (ولم يحتسب خطأ لصالحه)، المرة الثانية عندما طرد، المرة الثالثة ستكون بغيابه عن لقاء برايتون، الرابعة بغيابه أمام نوريتش والخامسة بغيابه أمام ساوثمبتون”، في إشارة الى إيقافه ثلاث مباريات بسبب الطرد المباشر.

وأردف المدرب السابق لريال مدريد الإسباني “لذا آمل في أن يعاقب مرتين. لا يستحق المرات الثالثة، الرابعة والخامسة”.

وانتقد مورينيو طريقة تدخل تقنية “في ايه آر”، معتبرا أن المسؤول عنها في تلك المباراة الحكم بول تييرني هو من أدار المباراة وليس أنطوني تايلور.

وقال المدرب السابق لمانشستر يونايتد “السيد بول تييرني قال نعم والسيد أنطوني تايلور الذي كان في الملعب (…) وعلى بعد خمسة أمتار من الحادثة، قال كلا. من كان يدير المباراة؟ ليس السيد تايلور، بل السيد تييرني”.

وأضاف “أعتقد انها لم تكن (تستحق) بطاقة حمراء (…) أعتقد أن السيد تييرني كان على خطأ”، معتبرا ان التقنية كانت على صواب عندما منحت تشلسي ركلة جزاء ترجمها البرازيلي ويليان بنجاح، الا انها “قتلت المباراة بقرار (البطاقة الحمراء ضد) سون”.

وأكد توتنهام توقيف مشجع للنادي لرميه كأسا على حارس مرمى تشلسي الدولي الإسباني كيبا أريسابالاغا، في واحدة من الحوادث المقلقة العديدة التي ألقت بظلالها على المباراة، بعد طرد سون بتدخل بحق روديغر.

وتوقف اللقاء لبعض الوقت في الشوط الثاني بسبب الاساءة للمدافع الألماني ذي البشرة السوداء، مع اطلاق القيمين على الملعب نداءات عبر مكبرات الصوت قالوا فيها إن “تصرفا عنصريا من قبل المشجعين يؤثر على المباراة”.

وعلى رغم ان التركيز انصب على ما تعرض له روديغر، أفادت تقارير صحافية في وقت متأخر ليل الإثنين، لاسيما لصحيفة “ذا غارديان” وشبكة “سكاي سبورتس”، عن توقيف مشجع لتشلسي على خلفية اساءات عنصرية وجهها الى اللاعب الكوري الجنوبي.

وأكدت شرطة لندن لوكالة فرانس برس توقيف شخص على خلفية شبهة الاساءة العنصرية خلال المباراة، من دون ان تحدد الى أي نادٍ ينتمي.

وأفادت تقارير صحافية عن توقيف مشجع لتشلسي على خلفية اساءات عنصرية وجهها الى سون.

وبعدما تعهد توتنهام بفتح تحقيق في ما تعرض له روديغر، أكد نادي شمال لندن ليل الإثنين ان هذا التحقيق لم يصل بعد لخلاصة قاطعة.