وطرد الدولي الكوري الجنوبي في الدقيقة 62 من اللقاء الذي خسره فريقه بثنائية نظيفة الأحد، بسبب “سلوك عنيف” أظهرته تقنية المساعدة بالفيديو “في ايه آر”.

وقام سون بركل لاعب تشيلسي الألماني أنطونيو روديغر، ردا على عرقلته من قبل الأخير من دون أن يتم احتساب خطأ لصالحه، ولم يعاب الحكم الرئيسي أنطوني تايلور سون بداية، قبل أن يرفع في وجهه بطاقة حمراء مباشرة بعدما أظهرت تقنية الفيديو قيامه بـ “سلوك عنيف”.

وأثار قرار الطرد غضب مورينيو، المدرب السابق لتشيلسي، لاسيما وأنّ البطاقة الحمراء كانت الثانية بحق الكوري الجنوبي هذا الموسم.

وقال البرتغالي الإثنين “آمل في ألا يعاقب سون خمس مرات (…) المرة الأولى عندما عرقله روديغر (ولم يحتسب خطأ لصالحه)، المرة الثانية عندما طرد، المرة الثالثة ستكون بغيابه عن لقاء برايتون، الرابعة بغيابه أمام نوريتش والخامسة بغيابه أمام ساوثهامبتون”، في إشارة إلى إيقافه ثلاث مباريات بسبب الطرد المباشر.

وأردف المدرب السابق لريال مدريد الإسباني “لذا آمل في أن يعاقب مرتين، لا يستحق المرات الثالثة، الرابعة والخامسة”.

وانتقد مورينيو طريقة تدخل تقنية “في ايه آر”، معتبراً أنّ المسؤول عنها في تلك المباراة الحكم بول تييرني هو من أدار المباراة وليس أنطوني تايلور.

وقال المدرب السابق لمانشستر يونايتد: “السيد بول تييرني قال نعم والسيد أنطوني تايلور الذي كان في الملعب (…) وعلى بعد خمسة أمتار من الحادثة، قال كلا، من كان يدير المباراة؟ ليس السيد تايلور، بل السيد تييرني”.

أضاف “أعتقد أنّها لم تكن (تستحق) بطاقة حمراء (…) أعتقد أن السيد تييرني كان على خطأ”، معتبراً أنّ التقنية كانت على صواب عندما منحت تشيلسي ركلة جزاء ترجمها البرازيلي ويليان بنجاح، إلا أنّها “قتلت المباراة بقرار (البطاقة الحمراء ضد) سون”.

وفي حال رفض الاستئناف وإيقاف سون ثلاث مباريات، أكد مورينيو أن على فريقه “محاولة التأقلم مع الوضع ومحاربة الظلم”.