أشارت تقارير فرنسية الى تعقيدات في محاولة بوردو التعاقد مع النجم السابق تييري هنري، لتولي مهمة تدريبه خلفاً للأوروغواياني غوستافو بوييت، على رغم تأكيد مالكي نادي كرة القدم أن كل الأمور لا تزال ممكنة.

ويتردد اسم هنري كأبرز المرشحين لخلافة بوييت الذي يتوقع أن يعلن النادي هذا الأسبوع إقالته من منصبه، وذلك بعدما عاقبه بإيقاف عن مزاولة مهامه منذ نحو 10 أيام، على خلفية انتقادات وجهها للإدارة.

وأوردت صحيفة ليكيب في عددها الصادر اليوم الإثنين: “بوردو لم يتخل بعد عن محاولة جذب الفرنسي، إلا أن النقاشات المعقدة دفعت مسؤولي النادي إلى التفكير بخطة بديلة”.

وأضافت: “الباب لم يغلق بعد، لكنه ليس مفتوحاً بقدر ما كان عليه قبل أيام”.

ونقلت الصحيفة الرياضية الواسعة الانتشار عن مصادر لم تسمها، أن تيري هنري لم يقل بعد لكن ثمة نقاط تباين لا تشجع بالضرورة على التفاؤل، كاشفة أن النجم السابق للمنتخب الفرنسي ورئيس النادي ستيفان مارتان وممثلين لمجموعة “جي اي سي بي” الأمريكية للاستثمار التي ستستحوذ رسمياً على النادي الفرنسي بدءاً من 28 سبتمبر (أيلول) المقبل، عقدواً الأحد اجتماعاً في العاصمة الإنجليزية لندن.

ويأتي تقرير ليكيب غداة تقارير فرنسية منها لمجلة “باري ماتش”، وقناة “كانال بلوس”، أفادت أن اللاعب السابق لنادي آرسنال الإنجليزي، وأحد مساعدي الإسباني روبرتو مارتينيز في الجهاز الفني للمنتخب البلجيكي خلال كأس العالم 2018، أبلغ بوردو قراره السلبي لجهة تولي تدريبه، إلا أن رئيس مجموعة “أم 6” المالكة الحالية للنادي، نيكولا دو تافيرنو، أكد الأحد بعد تحقيق الفريق فوزه الأول هذا الموسم في الدوري المحلي، وذلك على حساب موناكو (2-1) في الجولة الثالثة، أنه في ما يتعلق بالمدرب، لن يكون ثمة قرار قبل الأسبوع المقبل، نعمل ليل نهار ليكون أفضل مدرب ممكن على رأس النادي، الأمر يتطلب وقتاً وصعب.