تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر والبريطاني أندي موراي إلى الدور قبل النهائي لبطولة سينسيناتي لتنس الأساتذة بعد أن حققوا جميعا الفوز في دور الثمانية.

وشق ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا طريقه إلى المربع الذهبي في البطولة بالفوز 6 / 4 و6 / 1 على السويسري ستانيسلاس فافرينكا حامل لقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس).

وتغلب فيدرر على الأسباني فيليسيانو لوبيز 6 / 3 و6 / 4 في أكثر من ساعة ليعبر إلى الدور قبل النهائي لمواجهة موراي الذي تغلب على الفرنسي ريشار جاسكيه 6/4 و1/6 و4/6 في نحو ساعتين، ليقترب من التتويج بلقبه الثاني في غضون اسبوع واحد بعد تتويجه بلقب بطولة مونتريال الاسبوع الماضي.

وحقق فيدرر فوزه الثاني عشر دون هزيمة امام لوبيز ليحصل على جرعة من الثقة قبل 10 أيام على انطلاق بطولة أمريكا المفتوحة.

وقال فيدرر “سعيد للغاية بكيفية سير المباراة، لم أكن واثقا من الطريقة التي سأظهر بها عقب انتهاء فترة الأجازة والتدريبات، لكني سعيد بالأداء الذي ظهرت به”.

وأضاف “أريد الفوز بلقب بطولة أمريكا المفتوحة مجددا ، أشعر بأنني في حالة جيدة وفي صحة جيدة. استمتع بأدائي، هذا هو الشيء المهم في هذه المرحلة من مسيرتي”.

وثأر ديوكوفيتش بهذا لهزيمته أمام فافرينكا المصنف الخامس عالميا في نهائي رولان جاروس قبل شهرين.

ويلتقي ديوكوفيتش في المربع الذهبي مع الأوكراني ألكسندر دولجوبولوف الذي أطاح بالتشيكي توماس بيرداييتش المصنف السادس للبطولة من دور الثمانية بالتغلب عليه 6 / 4 و6 / 2 .

واحتاج ديوكوفيتش إلى أكثر قليلا من ساعة واحدة ليطيح بفافرينكا من خلال تحقيق الفوز التاسع عشر له في 22 مباراة جمعته بهذا اللاعب السويسري.

وقال ديوكوفيتش ، الذي أحرز ألقاب ست بطولات في الموسم الحالي ، “كان هذا هو أفضل أداء لي في البطولة الحالية.. واجهت أحد أكبر المنافسين لي في الوقت المناسب.. خضت المباراة بجدية بالغة في محاولة لإعداد نفسي والتمهيد للفوز بلقب البطولة. هذا هو ما فعلته”.

وقال فافرينكا إنه ليس مستاء من مستواه في البطولة الحالية رغم خسارته في مباراة اليوم وذلك بعد الضغط الذي تعرض له بسبب المشادة التي حدثت بينه وبين الأسترالي نيك كيرجيوس في كندا الأسبوع الماضي.

وأوضح “ربما لم يكن تركيزي تاما ، ولكنني أشعر بالسعادة بشكل عام لما قدمته في البطولة.. أعرف مستواي الحقيقي الآن”.

ويسعى ديوكوفيتش للفوز بلقب سينسيناتي ليصبح أول لاعب في التاريخ يفوز بألقاب تسع من بطولات الأساتذة علما بأنه خسر نهائي سينسيناتي أربع مرات سابقة.

وفي منافسات السيدات ، أكدت الأمريكية سيرينا ويليامز المصنفة الأولى على العالم تفوقها على الصربية أنا إيفانوفيتش وحققت الفوز السادس على التوالي في مواجهة هذه اللاعبة بالتغلب عليها 3 / 6 و6 / 4 و6 / 2 وذلك في مواجهة مكررة لنهائي بطولة سينسيناتي في العام الماضي.

وأطاحت سيرينا بإيفانوفيتش الفائزة بلقب رولان جاروس في 2008 لتلتقي في المربع الذهبي مع الأوكرانية إيلينا سفيتولينا التي تغلبت التشيكية لوسي سافاراوفا 4/6 و6/2 و/6صفر.

ولا تسعى سيرينا فقط إلى الفوز بلقب البطولة للعام الثاني على التوالي ولكن إلى الاستعداد لإنجاز تاريخي من خلال الفوز بلقب بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) .

وقالت سيرينا إنها احتاجت لاستعادة سريعة لمستواها العالي بعدما خسرت المجموعة الأولى في مباراة اليوم.

وأوضحت “كان هذا هو أفضل أداء لي منذ الفوز بلقب (ويمبلدون) . أتمنى أن يستمر هذا المستوى في مباراتي التالية.. قدمت أداء فاترا في المجموعة الأولى فيما لعبت إيفانوفيتش بشكل رائع وخيالي. كان يتعين علي اللعب بشكل أفضل بعد الخسارة في المجموعة الأولى”.