أعلن وكلاء نجم كرة القدم البرازيلية نيمار أنه توصل لاتفاق مع بعض الشركات الراعية بإيقاف بعض الحملات الترويجية، عقب مزاعم اتهامه باغتصاب أمرأة في باريس الشهر الماضي.

وقالت وكالة إن آر سبورتس، التي تملك حقوق اسم وصورة نيمار، في بيان إنه لم يتم إلغاء أي عقود رعاية، دون أن توضح أي تفاصيل عن الحملات الترويجية التي توقفت.

ونفى لاعب باريس سان جيرمان، نيمار، المزاعم وقال إن المرأة حاولت ابتزازه، وقالت إن آر سبورتس في جزء من البيان: “كل الشركاء ولأسباب واضحة يدركون ويعون الأحداث الجارية”.

واتهمت أمرأة نيمار (27 عاماً) باغتصابها في فندق بباريس الشهر الماضي، وتحقق شرطة ساو باولو في الاتهام.

وقالت المرأة في التحقيقات إنها تعرفت على نيمار عن طريق إنستغرام، وقال نيمار إنه “قابلها بموافقتها في باريس ودفع لها ثمن تذكرة الطائرة والإقامة في الفندق”.

وعقب تقارير إعلامية بشأن المسألة، بث نيمار مقطع فيديو مطولاً عبر إنستغرام نفى فيه الاتهامات وزعم أنه كان ضحية للابتزاز ونشر الرسائل التي تبادلها مع الضحية المزعومة عبر واتس آب، بما في ذلك مجموعة من الصور الحميمية التي تلقاها منها.

وكانت شركة نايكي عبرت عن قلقها البالغ من مزاعم الاغتصاب وأثارت التساؤلات بشأن رعايتها لأحد أشهر الرياضيين في العالم.

وأعلن الاتحاد البرازيلي للعبة في بيان أن نيمار سيغيب عن منافسات كوبا أمريكا، بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الكاحل خلال الفوز 2-0 على قطر في مباراة ودية، وانضم ويليان بدلاً من نيمار.