أكد نائب رئيس نادي برشلونة، جوردي كاردونر، بان التعاقد مجدداً مع النجم البرازيلي نيمار من باريس سان جرمان الفرنسي مستبعد في الوقت الحالي، تاركاً الباب مفتوحاً أمام إمكانية ان تتغير الأمور قبل اقفال باب الانتقالات الصيفية في 2 سبتمبر (أيلول) المقبل.

وجاء كلام كاردونر في حديث لشبكة تي في 3 الإسبانية بقوله: “اليوم، ليس ثمة قضية اسمها نيمار والأمور معقدة.. نحن طرف غير فاعل.. ندرك بانه ليس سعيداً في باريس وهذه مشكلة يجب أن تحل في باريس”.

وتابع نائب رئيس نادي برشلونة: “لم نتحدث إليهم (مسؤولو باريس سان جرمان).. ثمة احترام كبير بين الناديين وإذا طرأ اي جديد في قضية نيمار، سنتحدث في الأمر.. اليوم وفي هذا اللحظة بالذات، فإن الأمر مستبعد”.

ولعب النجم البرازيلي في صفوف برشلونة من 2013 إلى 2017 قبل الانتقال إلى فريق العاصمة الفرنسية في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

وذكرت تقارير صحافية في الأسابيع الأخيرة بأن برشلونة عرض التخلي عن لاعبين اثنين من صفوفه ومبلغ 100 مليون يورو، ما يقلل من القيمة المالية للصفقة في ناد يعاني من الديون، لاسيما بعد ان أنفق الكثير من الأموال لتعزيز صفوفه وتحديداً مع المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان مقابل 120 مليون يورو، وصانع الألعاب الهولندي فرينكي دي يونغ مقابل 75 ملين يورو.