كشفت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الجمعة أن صفقة انضمام اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، لبرشلونة اقتربت من فصلها الحاسم والأخير رغم الصعوبات التي تكتنف القضية برمتها.

وأوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن برشلونة يعتمد في مفاوضاته مع باريس سان جيرمان في هذه الصفقة على طرح أسماء مختلفة من لاعبيه على النادي الباريسي مقابل نيمار، وكان آخر هذه الأسماء المطروحة اسمي اللاعبين الفرنسي جان كلير توديبو والبرازيلي آرثر ميلو.

وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة لا يملك خيارات أخرى في طريقه نحو إتمام صفقة نيمار غير طرح أسماء بعض اللاعبين للانتقال لباريس سان جيرمان مقابل حصوله هو على خدمات اللاعب البرازيلي، لأنه لا يمتلك الأموال اللازمة لحسم الصفقة.

وقد يقوم برشلونة بدفع بعض المال لاستعادة نيمار ولكنه يعتمد بشكل أساسي على نظام مبادلة اللاعبين.

ويعد اللاعب الفرنسي عثماني ديمبلي أبرز اللاعبين الذين طرح برشلونة أسمائهم للمبادلة مع نيمار، فهو لاعب يتطلع باريس سان جيرمان لضمه، كما أن قيمته السوقية مرتفعة، ولكنه يرفض الرحيل عن النادي الكتالوني رغم الضغوط الكبيرة التي تمارس عليه في هذا الصدد.

ويأتي بعد ديمبلي في قائمة اللاعبين الذين طرح برشلونة أسمائهم مقابل الحصول على خدمات نيمار، اللاعب الكرواتي ايفان راكتيتش، الذي يصر أيضا على البقاء في النادي الإسباني.

وقالت “ماركا” أن راكتيتش يتعرض أيضا لضغوط من أجل الموافقة على الرحيل إلى باريس سان جيرمان، حيث أبقاه المدير الفني لبرشلونة، ارنستو فالفيردي، حبيسا لمقاعد البدلاء خلال المباراتين الماضيتين في الدوري الإسباني “الليجا”، ولكن اللاعب لا يزال يؤمن بحظوظه مع برشلونة.

وأبدى باريس سان جيرمان اهتمامه أيضا باللاعب البرتغالي نيسلون سميدو الذي لا يفكر بالمثل في الرحيل عن برشلونة.

وبذلك، يكون كلا من توديبو وآرثر هما أخر الأوراق التي سيلقي بها برشلونة على المنضدة في صفقة نيمار، وعلى الأرجح لن يقنع هذا باريس سان جيرمان، نظرا لانخفاض القيمة السوقية لكلا اللاعبين، إلا إذا شمل هذا العرض ديمبلي أيضا.

يذكر أن قائمة برشلونة في هذه الصفقة كانت تضم لاعبين أخرين، مثل الفرنسي صامويل أومتيتي والبرازيلي فليبي كوتينيو، ليصل عدد اللاعبين الذين عرض خدماتهم النادي الكتالوني على باريس سان جيرمان مقابل نيمار إلى سبعة لاعبين.